غرف-فندقيييية

شهدت العاصمة البولندية، وارسو، افتتح أعمق مسبح في العالم، بعمق 45,5 متراً مع كهوف اصطناعية تحت الماء وأطلال من حضارة المايا، ويضم هذا المجمع الذي أطلق عليه اسم "ديب سبوت" حطاماً ليستكشفه الغطاسون ومحبو الغوص، كما يشمل المسبح 8 آلاف متر مكعب من المياه، أكثر من 20 مرة الكمية الموجودة في حوض سباحة عادي بطول 25 متراً.

ويتميز مسبح "ديب سبوت"، بأنه يمكن أن يفتح أبوابه رغم قيود فيروس كورونا المستجد في بولندا لأنه مركز تدريب يقدم دورات ويختلف عن المسابح العادية، وسيتم إنشاء فندق يضم غرفاً يمكن للنزلاء من خلالها مشاهدة الغطاسين، على عمق خمسة أمتار، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال ميخال براشزينسكي، مدير مسبح "ديب سبوت" في بولندا، والبالغ من العمر 47 عاماً، وهو من عشاق الغوص، خلال الإفتتاح، "إنه أعمق حوض سباحة في العالم"، وإن المسبح سيستخدمه أيضاً رجال الإطفاء والجيش، وهناك العديد من السيناريوهات للتدريب ويمكننا أيضاً اختبار معدات مختلفة فيه.