Back to Top

الفيتامين د ليس دائماً علاجاً فعّالاً




أظهرت دراسة حديثة أن إعطاء جرعات عالية يوميّة من الفيتامين "د" ليس علاجاً فعالاً لتقليص الإصابات بأمراض في الجهاز التّنفسي العلوي لدى الأطفال الصغار في الشتاء.

وكانت بحوث سابقة أو أخرى قائمة على المراقبة، تدفع إلى الاعتقاد بوجود رابط بين المستويات المتدنية من هذا الفيتامين في الدم ومعدل أعلى من الإصابات بالأمراض الفيروسية: مثل الزكام أو الإنفلونزا لدى الأطفال.

وغالباً ما يتم ربط هذه المعدلات بالالتهابات في الأذن والقصبات والجيوب الأنفية والحلق وبالسعال واحتقان الأنف.

وفي هذه الدراسة، قام جوناثن ماغواير وزملاؤه في جامعة تورنتو الكندية بإعطاء مجموعة من 349 طفلاً، تراوحت أعمارهم ما بين سنة وخمس سنوات، ألفي وحدة دولية من الفيتامين "د" و354 طفلاً آخر جرعة عادية من 400 وحدة دولية على مدى أربعة أشهر على الأقل بين سبتمبر ومايو.

وكان معدل الإصابات المؤكدة مخبرياً هو نفسه تقريباً في المجموعتين.

وتؤكد هذه النّتائج بحسب معدّي الدراسة عدم جدوى إعطاء جرعات يومية من الفيتامين "د" للأطفال كوقاية من الإصابات الفيروسية في الجهاز التنفسي العلوي.