Back to Top

7 أسباب لزيارة مدينة العين

تقع مدينة العين الخضراء في قلب التراث والتاريخ، وقد صنفتها اليونسكو ضمن قائمتها للتراث الإنساني والعالمي، لم لا وهي تحتضن متاحف ومقابر يتجاوز عمرها 4000 عام.

ولا تتميز مدينة العين بجوها المعتدل طيلة أيام السنة فحسب، بل تضم أيضاً العديد من الوجهات والمقاصد السياحية العائلية الساحرة. وتنفرد مدينة الواحات بـ 7 وجهات سياحية تجعلها ضمن قائمة الوجهات المفضلة.

مركز زايد لعلوم الصحراء: يعد المركز تحفة معمارية، وأيقونة جديدة تقدم روائع التراث الطبيعي والبيئي لأبوظبي وللإمارات، وينقسم المركز إلى 5 معارض رئيسية وهي قاعة تكريم الشيخ زايد التي تقدم نبذة عن الإنجازات البيئية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالإضافة إلى صحراء أبوظبي عبر الزمن، وعالم أبوظبي الحي، ومعرض أهل الصحراء، ومعرض نظرة نحو المستقبل.

القلاع والحصون: تحتضن مدينة العين عدداً كبيراً من القلاع والحصون التي تعود إلى القرن التاسع عشر، وتُعتبر شواهد حية على تاريخ العائلات التي سكنت في المنطقة لقرون. ومن أبرز قلاعها وحصونها: قلعة مزيد، ومريجب، والجاهلي، والمربعة، والحصن الشرقي الذي يُعرف أيضاً باسم قلعة الشيخ سلطان بن زايد.

المتحف الوطني: يقع متحف العين الوطني بجانب الحصن الشرقي في مدينة العين ويجمع بين الآثار والمكتشفات التوضيحية من العصر الحجري لغاية نشوء دولة الإمارات العربية المتحدة. ويقدم المتحف لزواره صورة عن الحياة والثقافات التي عرفتها المنطقة في الماضي.

الأفلاج والواحات: ليس من الغريب أن تشتهر العين بالواحات، وخصوصاً أن اسمها مستوحى من نبع المياه. فهي تقع بين واحات غنّاء ومزارع نخيل. تضم المدينة أكثر من 170 ألف شجرة نخيل، تضمها 7 واحات خضراء، و9 أفلاج.

جبل حفيت: يتيح جبل حفيت فرصة الاستمتاع بصورة بانورامية شاملة لمدينة العين، وذلك من خلال القيادة على أحد أجمل طرق المركبات في العالم. يبلغ ارتفاع جبل حفيت نحو 1300 متر فوق سطح البحر. وتتوافر على قمة جبل حفيت، وعبر الطريق الواصل إليه العديد من المرافق والمنشآت السياحية المهمة التي تمنح زواره الراحة والمتعة.

سفاري العين: تجربة فريدة في عالم الحياة البرية تقدمها سفاري العين، بالإضافة إلى منطقة إطعام الزرافات ومملكة الأسود التي تحتوي على معرضين رئيسيين للأسُود أحدهما بمساحة 4000 متر مربع والآخر 4200 متر مربع، وتعتبر سفاري العين الأكبر في العالم، إذ إنها تمتد على مساحة إجمالية تقدر بـ  217 هكتاراً تشمل التوسعة المستقبلية التي ستتضمن إضافات مهمة للمشروع مثل محمية الفيلة والسفاري العربية والسفاري الآسيوية.

المبزرة الخضراء: من أكثر المعالم السياحية في مدينة العين استقطاباً للزوار من شتى مناطق الدولة إضافة إلى الدول الخليجية الشقيقة المجاورة. فهي تتمتع بمقومات سياحية واعدة، وهي تحظى باهتمام كبير من المسؤولين، وفاءً لمؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

هذا فقط غيض من فيض من المعالم السياحية والوجهات العائلية التي تتمتع بها مدينة العين، هذه الواحة الساحرة التي لا بد من زيارتها.