Back to Top

مدينة زهرة الصحراء صديقة للبيئة

أعلنت بلدية دبي البدء في تنفيذ مدينة متكاملة صديقة للبيئة في دبي على شكل زهرة في الصحراء، وذلك تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتماشياً مع سياسة الدولة باتباع نهج عمراني مستدام، بما يضمن تقدم الصفوف العالمية لجهة حماية البيئة.

وأكد المهندس  مدير عام بلدية دبي، أن دبي تتبوأ مركزاً رائداً في المحافظة على البيئة وستسهم بشكل رئيسي في تطوير اقتصاد منخفض الكربون في المنطقة، عن طريق نشر وتطبيق الحلول الافتراضية التي تسهم في رفع كفاءة استهلاك الطاقة.

وأضاف أن المدينة تعد نموذجاً لما وصلت إليه دبي من مراحل متقدمة في تبني معايير الاستدامة، وتعزز دورها المحوري مركزاً عالمياً للمال والأعمال بما يضعها في مقدمة المدن التي تدعم وتسهل تطبيق وانتشار التقنيات الخضراء والنظيفة بشكل واسع، وسيتم بناء مدينة متكاملة تضم مدارس ومراكز تسوق وعيادات ومستشفيات ومركز شرطة ومساجد وغيرها من الخدمات ويتبنى فكر التقليل من الازدحامات المرورية والنقل وزيادة الرقعة الخضراء.

وأكد أن المدينة تتميز صروحها بروعة متناهية وطراز استثنائي لجهة فرادة التصميم مع مساحة حياة هادئة مثالية مفعمة بالراحة المطلقة، وسيتم العمل على سرعة إنجازها، وستكون نموذجاً عالمياً تحافظ على البيئة ومقللة بدرجة كبيرة من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون وتحافظ على الموارد الطبيعية ومستوحاة من التصاميم المعمارية المتميزة غير أنه يستخدم في إنشائها أحدث التكنولوجيا العصرية والتقنيات المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية.