ى الهواء مباشرة

10:00PM - Midnight Non-Stop
مباشر
الرسائل: 7008 - 7009 | اتصل بنا: 600551610

شرطة دبي : 3 عوامل وراء سرقة بيانات البطاقات الائتمانية

قال مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في شرطة دبي، المقدم سعيد الهاجري، إن هناك ثلاثة عوامل، تؤدي إلى اختراق البطاقات الائتمانية، واختلاس بياناتها، الأول مرتبط بإهمال صاحب البطاقة واستخدامها بطريقة غير آمنة، والثاني مرتبط بمزود الخدمة، وهو البنك، أو شركة الائتمان، الذي لا يؤمن بطاقاته بشكل جيد، والثالث هو الموقع الإلكتروني أو الجهة التي تم اختراقها.

وأوضح أن هناك متاجر كبرى، مخزنة لديها بيانات مئات الآلاف من البطاقات الائتمانية تتعرض للاختراق، ولا تبلغ متعامليها بذلك، خوفاً على سمعتها، على الرغم من أن هذا يمثل حلاً وقائياً سريعاً، يحمي هؤلاء المتعاملين والبنوك من السرقة، لافتاً إلى أن شرطة دبي اتخذت مبادرات لتفادي هذه المشكلة، بالتنسيق مع المصرف المركزي، الذي تصرف بشكل حاسم من جانبه، ووضع اشتراطات وإجراءات تحدّ من هذه المخاطر.

كما ذكر الهاجري أن هناك سوقاً سوداء كبيرة على الإنترنت للاتجار في بيانات البطاقات الائتمانية، ويتم الحصول عليها بطرق مختلفة من جانب عصابات متخصصة، وكذلك أفراد يعملون بشكل غير منظم.

وأفاد بأن هناك ثلاثة عوامل، أو أطراف، مسؤولة عن اختراق البطاقات، الأول مرتبط بسلوك صاحبها، فمن غير المعقول أن يكتب شخص بيانات بطاقته ويلصقها على حائط، ويندهش من عدم تسرُّبها، مؤكداً أن هذا تماماً ما يفعله حينما يستخدم بطاقته البنكية، التي تحوي مبالغ كبيرة في الشراء من مواقع إلكترونية مشبوهة.

اما الطرف الثاني هو البنك، أو شركة الائتمان مزودة البطاقة، إذ تتحمل تأمين بطاقتها بإجراءات محكمة، لافتاً إلى أن معظم البنوك المحلية في الدولة صارت تطبق معايير عالمية جيدة في هذا الإطار، مثل إلزام المتعامل بإدخال كلمة سر إضافية، في حالة إجراء معاملة عبر الإنترنت، أو التوثق بطريقة ما من أنه صاحب المعاملة.

وأضاف أن الطرف الثالث الموقع الإلكتروني، الذي يتم الشراء منه، لافتاً إلى أن هناك علامات معينة للمواقع الآمنة يمكن الرجوع إليها، لكن على أية حال يفضل استخدام البطاقات المخصصة للشراء عبر الإنترنت، أو تلك التي يضاف إليها رصيد مقدماً، فيضع فيها صاحبها المبلغ الذي يريد الشراء به فقط، حتى لا يخسر شيئاً أو تصبح خسارته محدودة بقدر المبلغ المتبقي في البطاقة، إذا تعرضت لأي اختراق.

وأشار إلى أن شرطة دبي لم تكتفِ بدور المكافحة في هذا الإطار، لكنها حرصت على رصد الثغرات، التي يمكن أن تحدث منها هذه الجرائم والاختراقات، ونسقت بشكل مستمر مع المصرف المركزي، الذي اتخذ من جانبه إجراءات بالغة الأهمية، وفرت حماية كبيرة لسوق البطاقات الائتمانية والمعاملات البنكية.

Song information is currently unavailable.
أبوظبي مشمس 36°C
عجمان مشمس 37°C
دبي مشمس 37°C
الفجيرة مشمس 35°C
أم القيوين مشمس 37°C
رأس الخيمة مشمس 37°C
الشارقة مشمس 37°C