Back to Top

خطة لتحويل 50% من مركبات الأجرة في دبي إلى "هجينة"

في دبي تم الإعلان عن خطة لتحويل 50% من مركبات الأجرة في دبي إلى مركبات هجينة (هايبرد) بحلول عام 2021، وذلك في إطار خطة شاملة لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع مركبات الأجرة بنسبة 2% وفقاً لمتطلبات المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.



وتأتي هذه الخطوة نتيجة لتحرير أسعار الوقود وانخفاض تكاليف دورة حياة المركبات الهجينة قياساً بالمركبات العادية.

وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات  "تتضمن الخطة رفع عدد مركبات الأجرة الهجينة في دبي من 147 مركبة عام 2015 إلى 791 مركبة عام 2016، ثم ترتفع إلى 1582 مركبة عام 2017، ليصل العدد إلى 2375 مركبة هجينة عام 2018، وسيرتفع عدد المركبات الهجينة إلى 3167 مركبة عام 2019، ثم إلى 3959 مركبة هجينة عام 2020، ليصل إجمالي عدد المركبات الهجينة إلى 4750 في عام 2021، مشيراً إلى أن مؤسسة تاكسي دبي ستستحوذ على العدد الأكبر من المركبات الهجينة بنحو 2280 مركبة، تليها مؤسسة كارس للأجرة بنحو 900 مركبة هجينة، ثم التاكسي الوطني بعدد 812 مركبة، وتاكسي العربية بنحو 463 مركبة، ومترو تاكسي 377 مركبة، وتاكسي المدينة 18 مركبة