Back to Top

حديقة الممزر أيقونة الشارقة الخضراء

ها هي الإمارة الخضراء تحتفي بأسبوع التشجير ال 36 الذي انطلق منذ أيام قليلة حاملاً شعلته، رافعاً شعار الأمل والتفاؤل لمستقبل أفضل: «معاً فلنزرع الإمارات»، وها هي عاصمة الثقافة والسياحة والصحافة العربية تتزين في أجمل صورها، فتفاجئنا بلدية الإمارة الباسمة بافتتاح حديقة جديدة في منطقة الخان احتفالاً بهذه المناسبة.


ما إن تخطو قدماك خطواتها الأولى فيها، حتى تضبط نفسك متلصصاً على تلك النغمات الربانية التي تعزفها وشوشة سعف النخيل في مغازلة صريحة لنسمات الربيع التي تدق الأبواب. هنا فقط تجد نفسك بين أحضان حديقة الممزر التي تمتد على مساحة 17395 متراً مربعاً، لتقف شاهدة على مدى اهتمام بلدية الشارقة بزيادة الرقعة الخضراء وتقديم كل ألوان الترفيه للمقيمين فيها. 

الطريق إلى حديقة الممزر ليس طويلاً، فهي تتوسط منطقة الخان الشهيرة بالشارقة والتي تبرز سياسة وسيادة ثقافة التشجير لدى الإمارات كلها، التي تعتبر ركيزة منهجية في منظومة التخطيط الاستراتيجي، لنشر المسطحات الخضراء، ولعل أول من بناها وكرّس لها منذ زمن المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي واجه الصعوبات ووقف وجهاً لوجه أمام التحديات حتى وصلت الدولة لما هي عليه الآن، وهي نفس الفلسفة التي اتبعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.