Back to Top

أوبرا دبي تحفة فنية تستهلّ رحلتها اليوم

تتجه أنظار عشاق الفنون الراقية عموماً، وفن الأوبرا خصوصاً، اليوم، إلى دبي، وتحديداً صوب جادة محمد بن راشد (البوليفارد)، بجوار برج خليفة، ونافورته وحديقته الشهيرة، حيث تستقر الأوبرا الأحدث في العالم، وهي «أوبرا دبي»، التي تفتتح اليوم بالعرض العالمي الشهير «بلاسيدو دومينغو».

وعلى الرغم من دعوة بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية، أمس، لمشاهدة جانب من العرض الأول، في مقر الأوبرا، إلا أن مجلس إدارة «الأوبرا»، حرص على بقاء ألق مفاجآت الليلة الافتتاحية قائماً، من خلال عدم السماح للمصورين بالتقاط صور شاملة خارج نطاق صالة العرض.

وقبل ساعات من استقبال أول عروضها، ظلت «أوبر دبي» بمثابة خلية نحل، للانتهاء من اللمسات الأخيرة قبيل العرس الافتتاحي، فيما كان طاقم عمل «بلاسيدو دومينغو» تحت بؤرة الضوء على مدار الساعة، على الرغم من أن الافتتاح الرسمي لـ«الدار» سيتم في وقت لاحق.

وسيكون الصرح المعماري الذي يبدو كتحفة فنية خالصة بعنوان «أوبرا دبي» جاهزاً لاستقبال الجمهور اعتباراً من السادسة مساء، على أن يبدأ العرض في تمام الثامنة.