ى الهواء مباشرة

4:00PM - 7:00PM @4
مباشر
الرسائل: 7008 - 7009 | اتصل بنا: 600551610

نزيف الأنف . . متى يكون خطراً على صحتك؟



من منا لم يعاني من حالة نزيف في الأنف، فجأة وبدون سابق انذار نتفاجأ بنزول الدم من أنفنا ونتساءل عن كيفية ايقاف الدم بطريقة صحيحة.

للوهلة الأولى تشعر بالخوف عند حدوث نزيف في الأنف ولكن معظم الحالات تكون بسيطة والتعامل معها سهلاً. فما هي أسباب نزيف الأنف وكيف يمكن علاجه ومتى يحمل في طياته أمراضاً أكثر خطورة؟

تختلف أسباب نزيف الأنف، سواء كان النزيف عرضياً أو خطيراً، لكن الاختصاصين في أمراض الأنف والأذن والحنجرة يقسمّون لنزيف الى نوعين: نزيف أمامي ونزيف خلفي. تُشكِّل حالات النزيف الأماميّ حوالي 90% من حالات نزيف الأنف، ويكون مصدر الدَّم من الأوعيّة الدَّمويَّة الموجودة في ذلك الجُزء، وهي لا تُشكل خطراً ويمكن علاجها بسهولة. أمَّا النزيف الخلفيّ فهو أقلّ شيوعاً من الأماميّ ولكنه يعتبر خطيراً.

كيف يعالج النزيف؟

في حال النزيف الامامي: يُنصَح أولاً بأن يُخرج الطفل أو الشخص الدم قبل الضغط على الأنف أو الفتحتين لمدة خمس دقائق وثم يتم وضع بعض الزيت أو المرهم على قطنة بحجم حبة زيتون كبيرة ووضعها بالأنف لوقف النزيف.

في حال النزيف الخلفي: يتوجب على الشخص مراجعة الطبيب لمعرفة سبب النزيف لمعالجته طبياً.

Song information is currently unavailable.
أبوظبي مشمس 35°C
عجمان مشمس 35°C
دبي مشمس 34°C
الفجيرة مشمس 33°C
أم القيوين مشمس 34°C
رأس الخيمة مشمس 33°C
الشارقة مشمس 34°C