Back to Top

تويتر تختبر زيادة أحرف التغريدات إلى 280 حرفاً



أعلنت شركة تويتر المالكة لشبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة عن مشروع تجريبي يسمح بزيادة عدد أحرف التغريدات إلى 280 حرفاً بدلاً من 140 حالياً في أحدث محاولة لتعزيز النمو الذي شهد تراجعاً في الفترة الأخيرة.

وقالت الشركة، ومقرها سان فرانسيسكو، إن النظام الجديد يهدف إلى معالجة "سبب رئيسي للإحباط" للعديد من المستخدمين. وستتمكن "مجموعة صغيرة" من المستخدمين من تجربة النظام الجديد قبل أن تقرر تويتر تطبيق التغييرات على نطاق أوسع.

وتعتزم تويتر الإبقاء على النظام القديم لأحرف الكتابة المُحدد بـ140 حرفاً للتغريدات التي تُكتب باليابانية والصينية والكورية لأن بياناتها الداخلية أظهرت أن أحرف هذه الكلمات تُكتب في مساحات مناسبة في الأماكن المُخصصة دون أي مشاكل في توضيح الأفكار.

وبحسب مديرة المنتجات أليزا روسين ومهندس البرمجيات إيكوهيرو إيهارا في تويتر: "البحث الذي أجريناه يُظهر أن حدود الحروف تمثل سبباً رئيسياً للإحباط للأشخاص الذين يكتبون تغريدات بالانجليزية، لكن هذا ليس هو الحال لأولئك الذين يكتبون تغريداتهم باليابانية".

وأوضح الاثنان: "في جميع الأسواق حينما لا يضطر بعض الأشخاص لحشر أفكارهم في 140 حرفاً وهناك بالفعل بعض أماكن الأحرف التي تُترك فارغة، فإننا نرى المزيد من الأشخاص يشاركون بتغريداتهم."

ولم تحقق تويتر، التي أصبحت شركة في 2013، أي أرباح على الرغم من أنها نجحت في بناء قاعدة من العملاء المخلصين تضم مشاهير وصحفيين وشخصيات سياسية.

وفي أحدث تقرير فصلي لها، أعلنت تويتر أن قاعدة مستخدميها النشطين شهرياً ظلت ثابتة عند 328 مليون مستخدم مقارنة بالثلاثة أشهر الأولى من العام، وبزيادة 5 في المئة فقط عن العام السابق.

ولم تحقق تويتر نمواً يضاهي ما حققه فيسبوك الذي يصل عدد مستخدميه إلى ملياري شخص وكذلك انستغرام المملوك لفيسبوك والذي لديه 800 مليون مستخدم.