Back to Top

أول مدينة تفرض "مخالفة إلكترونية" على المارة



أصبحت هونولولو أول مدينة أمريكية رئيسية تمنع المارة من النظر إلى هواتفهم المحمولة أو كتابة الرسائل النصية أو استخدام الأجهزة الرقمية أثناء عبور الطريق.

ويهدف هذا الإجراء، الذي سيدخل حيز التنفيذ في هونولولو عاصمة ولاية هاواي الأمريكية وأكبر مدنها في أكتوبر المقبل، إلى الحد من الإصابات والوفيات التي تنجم عن "تشتت الانتباه أثناء السير".

وتنص الإجراءات الجديدة على غرامات تتراوح بين 15 إلى 35 دولاراً للأشخاص الذين يرتكبون مخالفات لأول مرة ويجري ضبطهم وهم ينظرون إلى الأجهزة من بينها الكمبيوتر المحمول أو الكاميرات الرقمية.

وتُستثنى الاتصالات بخدمات الطوارئ من هذا الحظر.

وينص القانون الجديد، الذي سيبدأ تطبيقه في 25 أكتوبر المقبل، على أنه "لا يجوز لأي من المارة عبور الشارع أو الطريق السريع وهم يشاهدون جهازاً إلكترونياً".

ويواجه من يكررون ارتكاب المخالفة غرامات تصل إلى 99 دولاراً.

واعترض بعض سكان المدينة على القانون الجديد واتهموا الحكومة بالمبالغة في فرض الرقابة.

وتسببت الحوادث الناجمة عن تشتت الانتباه أثناء السير بسبب استخدام الهواتف المحمولة في وقوع أكثر من 11 ألفاً و100 إصابة في الولايات المتحدة بين عامي 2000 و2011، وفقاً لإحصاءات مجلس السلامة الوطني الأمريكي.